معمل كشف تزوير الآثار
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتدي كشف تزوير الآثار. رجاء تسجيل الدخول . إن لم يكن لديك حساب بعد, أضغط علي التسجيل


موقع معمل كــــشــــف تـــزويــــــر الآثـــار
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مصر واثارها المهربه للخارج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد افندى
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 01/04/2009

مُساهمةموضوع: مصر واثارها المهربه للخارج   الأحد أبريل 12, 2009 1:49 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كثيرة هي الآثار النفيسة المهربة والمسروقة من مصر ، والتي تعرض بمتاحف حول العالم ، وبالأخص في دول أوروبية بالرجوع لعصر الاستعمار الأجنبي للبلاد ، وقد أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر الدكتور زاهي حواس أن بلاده سوف تطالب المتاحف العالمية بالتوقف عن شراء الآثار المصرية المسروقة.


ونقلت جريدة "الراي العام" الكويتية عن حواس قوله أنه راسل عددا من رؤساء هذه المتاحف في هذا الشأن وتفهم بعضهم الأمر، موضحا إن مجلسه يخطط لاستعادة الآثار المصرية المسروقة، سواء التي سرقت من المخازن قبل سنوات طويلة، أو التي انتزعت من فوق جدران المعابد والمقابر. مشيرا إلى أنه خاطب متحف سانت لويس في الولايات المتحدة الأميركية لاستعادة قناع جنائزي لسيدة تدعى «كانفر» يرجع تاريخه إلى 3500 عام، ورغم رفض مدير المتحف إعادته، إلا أنه خاطب مسؤولين رفيعي المستوى من أجل إعادة الأثر التاريخي المهم إلى مصر.



تهريب الآثار.. بداية القصة


بدأ تهريب الآثار المصرية في بدايات القرن الـ 18 على يد البعثات الأجنبية، التي جاءت إلى مصر للكشف عن الآثار الفرعونية ، وكان قانون الآثار المصري في ذلك الوقت ينص على اقتسام الآثار المكتشفة بين الحكومة المصرية وتلك البعثات، وعُرف ذلك باسم "نظام القسمة" الذي ظل العمل به قائمًا لفترة طويلة.


وفي فترة الضعف السياسي كان معظم قناصل الدول يعملون كتجار للآثار، وقد نجحوا في نقل الكثير من القطع النادرة إلى بلادهم، حتى إن إيطاليا وحدها بها 18 مسلة مصرية، إلى جانب ملايين القطع النادرة التي تضمها متاحف "اللوفر" بفرنسا "المتروبوليتان" بالولايات المتحدة "تورنتو" بإيطاليا ومتحف "برلين" بألمانيا.



هذا بالإضافة إلى قيام بعض حكام مصر بإهداء الآثار حيث أهدي محمد على مسلة لفرنسا كما أهدى الخديوى عباس الأول جميع معروضات أول متحف للآثار الفرعونية والذى كان مقاما داخل أحد قصور المماليك فى الأزبكية لولى عهد إمبراطور النمسا .


بينما أهدى جمال عبد الناصر لشاه إيران السابق وزوجته ولشخصيات عديدة من الملوك والرؤساء تماثيل للطائر أبيس والآلهة أوزوريس وإيزيس ومجموعة من العقود والأوانى من عصر الملك زوسر . كما أهدى الرئيس أنور السادات مجموعات تماثيل وأوانى من التى عثر عليها فى منطقة سقارة بالإضافة إلى تماثيل خشبية مذهبه ترجع إلى العصر المتأخر .


وأهدت الحكومة المصرية فى عهد السادات أيضا مجموعات آثار مثل معبد دندرة الصغير والذى كان مقاما على أرض النوبه للرئيس الأمريكى ريتشارد نيكسون أثناء زيارته لمصر عام 1974م، كما أهدت معبد دابوت إلى الحكومة الأسبانية والمقام حاليا على ربوة عاليه فى ميدان مدريد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصر واثارها المهربه للخارج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معمل كشف تزوير الآثار :: تزوير الآثار :: عمليات السرقة و التهريب والإهدار للآثار-
انتقل الى: